al jadid

05 juillet 2016

اذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك واستغفره انه كان توابا

تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وأمير المومنين ورءيس لجنة القدس الشريف والقاءد الأعلى للقوات المسلحة الملكية وراءد الخط الاسلامي الثالث قصد الخروج بالعالم الاسلامي ومن حذى حذوهما للبر والإحسان باسلام معافى وبعد  

ان رغبتنا الأكيدة هو ان يكون الاسلام هو الظاهر على الدين كله؛وأشرقت محدثة القران في بلد امارة المومنين ولاستخراج المكتوم النقيض الذي البس له

وان كان يرجع التذكير به ل�

Posté par el baouchari à 05:11 - Commentaires [0] - Permalien [#]

Commentaires

Poster un commentaire