al jadid

06 novembre 2016

رسالة بيان للقمص زكرياء بطرس عن الإسراء والمعراج لرسولنا محمد الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم

تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وأمير المومنين ورءيس لجنة القدس الشريف والقاءد الاعلى للقوات المسلحة الملكية وراءد الخط الاسلامي الثالث قصد الخروج بالعالم العربي والإسلامي واليهودي والنصراني ومن حذى حذوهم للبر والاحسان ؛ جلالة الملك المعظم محمد السادس سبط الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم اعزه الله ونصره في العالمين وبعد ؛ وبعد

ان الاسلام منطلقه ومصدره من السلام وهو اسم من اسماء الله الحسني وجعله اسلام ترغيب ولا ترهيب حتى يتسنى لنا ان نضع الحروف على كلماتها المسماة بهذه الحقبة التي خرج فيها الدجال الأعور خروجه غير المرءي ليأتي على الأخضر واليابس كما فعل ببعض الدول التي لم تحترس منه كما وصانا رسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم وسن سنته الحميدة بحديث شريف يعرفه الداني والقاصي قوله عليه السلام" اذا خرج الدجال وانا فيكم فأنا حجيجكم واذا خرج من  بعدي وصادفه رجل من أمتي فأنا حجيجه وذاك هو الصادق من أمتي"ا

 

!

وحيث انه اني ذلك الرجل الصادق في البيان والتبيان والذي صادفته في هجرتي المقدسية بغية ضمان السلم العربي البني اسراءيلي فإنك تموقعت بقناة الحياة لتبث للناس ما لا يوجد في قاموسنا الاسلامي العربي واعتمدت على مراجع إسلامية مزورة من بني جلدتكم الاواءل وألقوا برقا بكم في نار جهنم سبعين خريفا ولم تكونوا دارسين للحق وانما لباطل ظل يطفو على أدمغتهم ويغلي غلي النار المتأججة حسدا منكم على الصادق المصدق محمد صلى الله عليه وسلم والذي فضله الله على ساءر خلقه ليبلغهم امانة عظمى نافعة للعالمين ولم تعبروا له شانا الا التقديم ونسيتم ان الله سبحانه قادر ان يجعل عاليها شافاها كما حاق بأمم خلت وأرجعوا لخبرهم فانهم مذكورين في القران

اني أيها القمص منقب وباحث ودارس عصامي وغاز للفضاء الخارجي وشاد الرحال لبيت المقدس ونباني الله بخروج الدجال وبارزته الحرب وأشهرت عليه السيف البتار " القران الكريم" وقطعت له رأسه الجرثومي وجعلته كرة للقدم تارة اقذفه لمحيط وتاة لقارة ولاجعل من المستحيل إرادة واواجه كل متكبً جبار لايومن الحساب ويفنذ ما جاء به سيد الرجال من عرب وعجم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

وحيث انك تمركزت بقناة الحياة وتدعي انها فعلا قناة الحياة لا الممات فإنك نسيت ان أيامك ستمر مر السحاب وان مرجعك الذي تعاديه في رسوله والاسلام الذي جاء به رحمة للعالمين وتبين للناس دون علم ولا هدى ولا كتاب منير وظننت انك من العلماء الذين يضرب لهم الف حساب ونسيت انك وصديقك رشيد المسيحي تعدان من اكبر دجلة العصر

الم تقرا قوله تعالى" خذوه فعلوه ثم الجحيم فصله ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فأسلكوه اانه كان لا يؤمن بالله العظيم ولا يحض على طعام المسكين فليس له اليوم هاهنا حميم ولا طعام الا ممن غسلين لا يأكله الا الخاطءون" صدق الله العظيم

والخطا هذا يعني عدة أوجه في الشرح والبيان وان مرتبته في العذاب الأليم هو تهجمكما على القران تواجهون باطلا علماء الاسلام وأنتم نجس لم تتذمروا من جبت الطاغوت وتبينون مالم يستطع علماءنا فهمه لكونه شرح وبيان ينتمي بدينكم كله تحريف وتزوير وان الله به عليم

وحيث اني تابعت كل حلقاتك واترصد لبيانك حتى عثرت رجلاك وسقطت في الفخ في الحلقة ١٢٩ التي تتعلق بسورة الإسراء والمعراج فلك فنذت قصة الإسراء واعتبرت ان محمدا صلى الله عليه وسلم كان حالما وتضرب الأخماس باسداس كما يقال فاني انا الماثل أمامك برسالتي هذه والعالم يقرا اقول لك ان كذبت محمدا صلى الله عليه وسلم في أسرته ومع اجه فما تقوله في المهدي رقم ١٢ الذي غزى الفضاء الخارجي واصطحب معه مفتاح الغامضات المرتبطات ببعض الآيات البينات اللاءي يذكرهن الحكيم العليم في القران شانهن قوله تعالى" لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة" صدق الله العظيم

وحيث ذكرت مقدمة السورة ولم تتابع بيان الله فيها فإنك قلت" سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى" ووقفت لترسل بيانك الخاطىء ولم تذكر قوله تعالى" الذي باركنا حوله" صدق الله العظيم  ومن ثم سقطت في الفخ ولذلك فتحت هذه الص من موقعي لابين لك ما غضضت نظرك العقلي عنه لكونه من اختصاص العرب والمسلمين والى الآتي من بياني

والنصر لمولانا الامام

 

 

Posté par el baouchari à 18:19 - Commentaires [1] - Permalien [#]

Commentaires

    ان البيان لا يحتاج لوقت طويل لكونه يرتكز على قوله تعالى "( باركنا حوله") والتي لم تتطرق لبيانها وتبيانها وما المراد منها لتعلم ان ثم الاعجاز العلمي لرسالة سيد الاولين والآخرين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي جاء لينقذ البشرية من نار السموم؛ حيث تمركزت الا في المواجهة عما كتبه اواءلكم تحريفا تزويرا لما هجموا على كتب اواءلنا وتركوا وصاياهم حتى كنت كالكمبيوتر تسرط وتلغط وحانت حقبتكم ليخرج الله سر علمكم الى الوجود بانه مطروح في نار جهنم
    اعلم ان ما تحمله كلمة باركنا حوله تعني أبواب علمية راسخة وتعد سر الكون الذي من اجله كان القدس ليكون معقلا للرسالات السماوية ويبلغ مدى هذه الأبواب لخمسة عشر بابا علميا تبتدىء بباب الرحمة وتنتهي بالباب الذهبي فقبة الصخرة
    وحيث انها أبواب قابلات للنظر العقلي من اولي الأمانات وكل المنابر العلمية العالمية منها هيءة الامم المتحدة ومجلس الامن فان ما يهمنا من هذه الأبواب الا باب الرحمة وباب حطة وباب الغوانم وباب الناظر والتحف الاسلامي لتقصي الحقاءق العلمية الصادقة ولو كانت مبرمجة في الأقمار الاصطناعية؛ باعتبار ان الاسلام عاش عيشة مرضية لقرون خلت وبدا غريبا وطوبى للغرباء وتموقعت لترد له شانه العظيم زمن عهدكم الرقمي وعل في الرقميات نستخرج أضغان كذلك وتحريفك عما تبينه للناس خرافة أيها القمص المأسور في عالم الظلمات
    فأي باب سلكته مواجهة لعلماءنا فأنا الماثل أمامك أعد خديم للجنة القدس خدمة للقسم المولوي السامي" والله سنصلي في القدس" وجعلته ناجحا ماءة في الماءة واحتفظت على المعلومة التي جءت بها من الفضاء الخارجي ولو أخرجتها للوجود لذهبت نجومية النصارى واليهود عهدنا هذا ولكن ما أمرني استجابة لي بهذا الا لأجل لكم خيرا مما تصفون ًلكوننا في حاجة لنا ونحن في حاجة لكم وما فرق بيننا الا الشيطان الرجيم الذي ادخلكم لسردابه منذ عصور خلت وشاء تلميذه الدجال ان يزيد في نصركم حقبتنا هذه ولكن كنت له بالمرصاد
    وموازاة للحق والحقيقة بدل الوهم والخرافة فان ما نسيتم سببه الشيطان ولن تتطرقوا لمباركة الأبواب المقدسية المحاطة بالقدس لتستنتجوا منها علما خاص بكم ويتعلق بالباب الثاني بعد باب الرحمة الذي تموقع فيه الامام الاثنا عشر جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله ليبتكر لجنة القدس خدمة للسلام العالمي ولتستمر الحياة في أرغد عيش للبشرية جمعاء
    وبحكم ان باب" حطة" وهو الباب الذي يعنيكم فانه جامع لكل الحيل التي ينهجها علماء منكم حتى أنتم لا تعلمونهم ولكن يعلمهم القادر المقتدرين ويشغلون كتابا انزل قبل رسولنا الكريم وهو بمثابة وحي من ابليس بدأه او متعبد منكم واسره به لكونه يتمثل في الخلايا الناءمة في الانسان وهي رقمية تحت إمرة عالم الجن وكنتم جميعكم ضحية لإرهابهم الطاغوتي وكانت فطرة التبع منكم
    اعلم أيها القمص اني رجل أمن سابق لا أبغض احدا في العالمين ولما شمرت السواعد لانصر الاسلام بدرجة الاعجاز العلمي فان الله كشف لي النقاب عن عده وعدونا وعدوكم الدجال وملكني حكمة الخطاب لاجادلكم بالتي هي أحسن وجعلت اجتهادي العلمي على تابلة كل الدول تؤمن بها بغية تسليم جاءزة نوبل للسلام العالمي عن القدس ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرءاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله الذي تحمل معك في موقع النفاثات في العقد تدوينا من رب الاولى والآخرة على اسم والده الامام الاثنا عشر جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله والذي حكم اخر شطر الحديث المروي عن محمد صلى الله عليه وسلم" ثم تكون ملكا عاضا" وكان الإرث للإمامة العظمى لشطر الحديث" ثم تكون ملكا جبرية" وان ًمستهله هو رءيس لجنة القدس الحالي مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    وانه لمن الأجدر والاحسن ان تضعوا أقلامكم ضد الاسلام لكون ان الكمبيوتر الذي صنعته أيديكم يدون في ذاكرته نفس التدوين الذي تحمله في أدمغتكم الخرافية ويبرىء رسولنا رسولكم الطيب الكريم سيدنا عيسى عليه السلام من الصليب
    والسلام على من اتبع الهدى
    والنصر لمولانا الامام ومن عاداه قسم الله ظهره

    Posté par المهدي رقم١٢, 06 novembre 2016 à 22:41

Poster un commentaire