al jadid

19 avril 2018

الطريق الى المعرفة العلمية ونحن ثابتين في المكان؛ رسالة مرفوعة لحضرة المقام العالي بالله

تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وأمير المومنين ورئيس لجنة القدس الشريف ورائد الخط الاسلاميلخروجبالامةالعربية الاسلامية ومن حذى حذوها للبر والاحسان باسلام معافى؛ جلالة الملك المعظم محمد السادس رئيس لجنة القدس الشرع

Posté par el baouchari à 17:15 - Commentaires [3] - Permalien [#]

Commentaires

    الطريق الى المعرفة العلمية ونحن ثابتين في المكان"
    وحيث اني عنصر هام من ضمن الحضيرة العربية فلكوني لدي معرفة الطريق الى المعرفة العلمية التي تطرق لها كتابنا المحترمين ومفكري هذا الزمان كما هو الشان للدكتور " ابو زيد" الذي بين سطورا ذهبية في شانها عن طريق " مجلة العربي" العدد السادس والأربعون حيث قال رعاه الله:"ان ارتياد الطريق الى المعرفة العلمية تجربة ذاتية فريدة مدهشة وعميقة وتحتاج الى الدراسة والتأمل والبحث في طبيعة العلاقة بين المفكر ومجتمعه وعالمه الذهني الخاص الذي يتحرك داخله ومعرفة خصائص تفكيره وتوجهاته العقلية والوجدانية وطريقته في تدليل العقبات والصعوبات التي واجهته وإسهامه في مجال المعرفة العلمية الذي ارتبط اسمه به
    فالأصل في المعرفة العلمية هو الانغماس الذي يثير التساءل والتأمل والتفكير يدعو الى البحث في أعماق الذات وأحداث الزمكان والعلاقات بين الناس وأسلوب التعامل بين الناس
    فلكل مفكر من المفكرين الذين نعرض لهم في هذه المقالات رؤية خاصة به كثيراً ما تكون متمردة على الواقع المحسوس الملموس ورافضة للآراء والأفكار والأوضاع السائدة في المجتمع او التي تعتبر إحدى سمات العصر الذي يعيش فيه؛ ولذا يريد ان يغيرها وسيبدل بها أفكارا وأوضاعا أفضل/ آه بيان الكاتب ذ. ابو زيد
    فمن هذا المنظور لكاتبنا الموقر جازاها الله خيرا اقل وثبة النمر والأسد الضرغام لاحكي هذه الشكلية بصيغة إسلامية ومسالمة وكفلسفة إسلامية جديدة تتعلق بواقع الدراسات الاسلامية لاكون مشاركا للمكتبة الوطنية لإتمام البحوث العلمية عن الواقع المعرفي الذي حكت نظرية الخ الاسلامي الثالث سطوره الذهبية؛ اذن فإلى البيان
    والنصر لمولانا الامام

    Posté par EL Baouchari, 19 avril 2018 à 17:55
  • رسالة البيان والتبيان لاخواننا في الاب ادم عليه السلام المسيحيين

    تحة السلم والمسالة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي جمى الملة والوطن والدين وامير المومنين ورئيس لجنة القدس الشريف ورائد الخط الاسلامي الثالث قصد الخروج بالعالم كله باسلام معافى ان شاء الله
    وبعد
    ارحب بكم اخواننا في الاب ادم عليه السلام في موقعي هذا لاجيبكم بين يدي علماء العالم المحترمين عن دلك السوال الجريىء لذي طرحاموه عني مما جعلني ان اجيبكم بالوجه الاحمر بين يدي المنظات التي تخدم لصالح المحيطات والقارات بغية تحقيق تواون هذا العالم الجريح
    وجيث ان لي الحق الشرعي لامرر سوالكم في الواجهة فلا ضير ان كنتم غير عالمين وبامكاني ان ازوددكم ما غاب عن علمكم بطرح هذا السوال الجريى الدي يكاد السماوات والارض ان يتغطرن منه ولا تنسوا انكم غير مومنين برب العلوم كلهها وقلام
    اذا كانت كل الرسالات السماوية قد اندثرن اليس الله قاذرا ان يحميها وهو على كل شيىء قدير وكما قلتم
    وسارد عليكم جوابا منظقيا يمكنكم ان تلتجئوا اليه لكونه سفينة النجاة في الاسلام من ركبها كان امنا ومن تخلى عن الركب فهو غارق
    ذلكم تعلمون ان الله سبحانه خلق من كل شيء زوجين اثنين كالذكر والانثى كالفقر والغني كالعلم والجهل والظلمات و النور وقلت للسائل وزد وقس من عد الاسماء المستعملة في النقيض فانك ستصل لعينة الحق والباظل وانرتهم وبشرتهم والنست منهم الدخول للاسلام لكونه يفنذ كل رسالة لا توجد فيها اسم محمد صلى الله عليه وسلم وجعلت المصجف الكريم حادزا بيني وبينهم
    والنصر لمولانا الامام

    Posté par المهدي رقم12, 04 mai 2018 à 23:30
  • اصلاح ناتج عن الترقين

    اصلاح
    عن ذلك السوال الجريىء الذي طرحتموه لي
    مما جعلني ان اجيبكم عنه بالوجه الاحمر بين يدي كل المنظمات العالمية التي تخدم لصالح المحيطات والقارات بغية توازن هذا العالم الجريح
    ولا تنسوا انكم غير مومنين برب العلوم كلها ورسله الكرام دونما تهرطقون
    وبشرتهم وانذرتهم
    وجعلت القران حاجزا بيني وبيننهم
    والنصر لمولانا الامام

    Posté par المهدي رقم12, 06 mai 2018 à 16:53

Poster un commentaire