al jadid

27 décembre 2017

بلاغ للدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء عن طبع كتيب بمثابة كمبيوتر ورقي يفسر فلسفة الوجود المستلبة

تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المومنين ورئيس لجنة القدس الشريف ورائد الخط الاسلامي الثالث قصد الخروج  بالصراع العربي البني اسرائيلي باسلام معافى "جلالة الملك المعظم محمد السادس سبط الرسول الامين محمد صلى الله عليه وسلم وبعد                                         انه بحكم اني عضو من اعضاء لجنة القدس نصبتني محدثة القران لهذا الشان العظيم بان اخفرها كي لا يطمس معالمها اي ذي علم كان، وبحكم اني منقب وباحث ودارس عصامي لاجد الحكم مدونا في القران ،فاني الزمت نفسي تقاها ولم اكتمكم شيئا من اهاتي العلمية  لكوني المهدي رقم 12 واملك دبلوما يثمن عضويتي التي مثلتها بصدق واخلاص ولاصل لمرضات الله وسلمني مفتاح الغامضات الواردات في القران وانها بلغة اعجمية ووجدت ان القران يعقلها تمام العقلنة بدرجة الاعجاز العلمي والعددي والرقمي فانه من حقي الشرعي ان اختم مهمتي الامنية في الوطن الذي نجيته من فتنة الدجال وان ما اذكره يوجد فيكم مدونا من الباري جل علاه وجعله حجة عليكم ان كذبتموني فانه الذي سيجيبكم مسقبلا ان اخرجت كتابا للوجود يشمل البيان والتبيان من الباري جل علاه ولذلك ان الكتيب  يفسر "فلسفة الوجود "المستلبة من كافري اليهود ومشركي النصارى والتي استلبوها ما قبل مجيىء الاسلام الى عهدنا هذا وليس بود اي احد ان يعرفها لكونها تنتمي الى ما هو خارج عن الذات وفي علم الواحد الاحدة الفرد الصمد  وان كتابي سينقل لكم سرعة الفهم لتكونوا علماء العصر حول ما اكرمكم به الله من علوم ولا يخصكم الا المجهول      هذا المجهول الذي لم تقراوا عنه او ان له استاذا يلقنه وسيعرفكم به كتابي علما انه منكم واليكم بحكم التدوين المدون في عقولكم الباطنية واخذ التدوين موقعه في "النفاثات في العقد" وان الدراسة ترتكز على العقل وما وعى                                            الكتاب سيكون مكتوبا من الشمال الى اليمين ليسهل عليكم فهمه باعتباره يتمثل في الحروف الابجدية وعلم الحساب حتى نتمكن جميعا معرفة البطاقة الرقمية المدونة في سورة المائدة وتدوينها جاء عن اسم الامام الاثنا عشر جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله ونور ضريحه   والنصر لمولانا الامام

 

Posté par el baouchari à 23:18 - Commentaires [2] - Permalien [#]

Commentaires

    يا بني اسرائيل اذكروا نعمتي التي انعمت عليكم واوفوا بعهي اوف بعهدكم واياي فارهبون

    وحيث انهم بشر من الخلق كلم البعض منهم وكلمه الله ايام ان كانوا يرتدون ثياب التقوى فانهم كانوا عرضة لابليس الذي منعهم بالنظر العقلي عما اوته من الله ليسخروه منفعة للاجيال ولكنهم اختاروا هواهم المادي واتبعوا سبيله وان فوفهم قد ملاه الا التراب وفي عهدنا هذا لا زالوا ابعين في الظلمات مما استزلهم به سلفهم الذين كانوا ائمة للكفر والشرك بالله العلي العظيم وتركوا المسايرين في الظلمات وتشكل عليهم قضاء الله انهم من المغضوب عليهم مع الضالين
    لقد ترك لهم محمد صلى الله عليه وسلم حظهم الذي رفضهم اباءهم واجدادهم وكنت اموصل المميز لهم عن هذه الوصية لكونها من لغتهم التي انقرضت لاحييها رغبة في المجادلة لكونها تعد عند الله خير واحسن تاويلا
    وحيث اقبلت حقبة هذه المجادلة فانها غير ماسة بفرد او جماعة او رءيس وملك او لقارة ومحيط وانما لننظر علم الاولين ولنصلح ما يمكن اصلاحه وكي لا نتبع سبيل الارذلين الذين يبغونها عوجا وهم بالاخرة وربها كافرون
    والنصر لمولانا الامام

    Posté par المهدي رقم 12, 03 janvier 2018 à 16:27
  • رسالة علمية اعلامية استعلاماتية امنية تكنولوجية للسيد رئيس المحكمة الادارية

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى اللة والوطن والدين وامير المومنين ورئيس لجنة القدس الشريف ورائد الخط الاسلامي الثالث ورائدها محمد السادس قصد الخروج بالوطن باسلام معافى
    يشرفني سيدي الرئيس المحترم ان ابعث لشخصكم الموقر هذا الرسالة لتعلموا كنه حكمة خطابها انها تتعلق اعها بالمصلحة العامة
    ومن واجبي الشرعي ان افتح لكم جلستكم لتستمعوا لاقوالي وبعدها اوافيكم بالحجة القاطعة فان ذلك يتطلب برمجة لاتباع مهمتي لكوني جعلت لها برمجة حيث من المجال العلمي الى المجال الاستعلاماتي الى المجال الاعلامي الى المجال التكنولوجي وسيكون العرض طويلا الا اني جعلته محكما لتتبع ما سارشد به محكمتكم الموقرة باني المهدي رقم 12 ونجيت الوطن من فتنة الدجال
    ولقد سهلت المامورية لمحكمتكم الموقرة حيث كتبت الواقع العلمي بالانترنيت عن طريق مواضع يحتجن الحق لوضوح زمننا هذا ودافعت عن الاسلام بالحق الذي املكه
    وكي اتمكن من انشاء ارضية تساعدني عن السير في ملفي سيري العادي الى حين الوصول لمحكمتكم الموقرة فاني اشعركم سيدي الرئيس الموقر اني املك الاثبات عما اقول والتمس منكم امركم لديمومة الامن الاقليمي بالرباط ان نتجز لي كونسطا "في المكان الذي اصبت فيه بقذف الدجال الساحر لموءخرة راسي حيث تجعل امة بني اسرائيل الطاقية فوق راسها ولتنجز الديمومة الاستماع في محضر تقراه محكمتكم الموقرة
    وحينما اكون يوم العرض امامكم وتقولون فما قولكم في هذا وهل لديكم اثبات فثم "محكمة "لاقص عليك كل شيء بتفصيل وما يواكب دفاعي الذي ساتولاه بنفسي ان لم اقل ان ملفي ساضعه بين يدي محام من رجال الامن ان وجدت وان لم يكن فهناك اصدقاءكثسرون والحمد لله على مغربنا الامن
    والنصر لمولانا الامام

    Posté par المهدي رقم 12, 16 janvier 2018 à 19:23

Poster un commentaire